بيان حكماء وشيوخ وشباب ورفلة الأحرار

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان حكماء وشيوخ وشباب ورفلة الأحرار

 في الوقت الذي تمر به بلادنا الحبيبة ليبيا من ظروف عصيبة وقاسية ينفطر ويدمي لها القلب، مما أدى إلى تفاقم الأوضاع ودخولها إلى منعطفات خطيرة أسفرت عن مقتل أكثر من 10 ألاف شخص.

اجتمع حكماء ورفله من شيوخ وشباب وأساتذة جامعات وضباط وممثلي قبائل ورجال اعمال وخبراء وعلماء دين وذلك لدراسة الوضع الذي تمر به البلاد بصورة عامة ومدينة بني وليد بصفة خاصة، ومن خلال متابعة الاحداث والاتصال والمناقشة بطريقة مباشرة وغير مباشرة بكل الاطراف بمدننا المتحررة في بنغازي ومصراتة والزاوية والزنتان وزوارة ونالوت وباقي مدن جبل نافوسة، وبعد الدراسة المعمقة لكل جوانب الموضوع تم التأكيد وبالاجماع على الحقائق الآتية:أولا: إن ما حدث يوم 17 فبراير هو ثورة شعب انتفض سلميا بكل مستوياته بما في ذلك أبناء ورفلة سواء في مدينة بني وليد او المدن الأخرى مطالبين بحقوقهم المشروعة في الحرية.

ثانيا: ان هذه الانتفاضة جاءت نتيجة ما عاناه الشعب الليبي من ظلم ومهانة طوال اربعة عقود تحت حكم عائلي قبلي جائر باستخدام عصابات تسمى اللجان الثورية التي امعنت في قمع الشعب واذلاله وسرقة امواله واستهانت بكرامته واستباحت دمه وامواله وحطمت كل مقدراته ودمرت مؤسساته وتحكمت في قوته.

ثالثا: لقد تم استخدام القوة المفرطة من قبل كتائب القذافي في تفريق المتظاهرين العزل باستخدام الذخائر الحية والاسلحة الثقيلة دون رأفة ولا رحمة مما أدى إلى قتل الآلاف وإعدام الكثير بعد أسرهم مع استعمال الوسائل الإنسانية مثل السيارات الخاصة والركوبة العامة وسيارات الإسعاف وغيرها. كما تم التأكد من استخدام المرتزقة من غير الليبيين في قمع الشعب.

رابعا: اجبر المتظاهرين على حمل السلاح للدفاع عن أنفسهم وأرغموا على تحويل المسيرات السلمية إلى مواجهة مسلحة بين الشعب وكتائب القذافي.

خامسا: تم الزج ببعض أبناء بني وليد البسطاء من قبل كتائب القذافي في القتال والتغرير بهم واقناعهم بشرعية القتال بحجة دخول عصابات متمردة واعضاء من القاعدة قاموا بالاستيلاء على بعض مناطق ليبيا بقوة السلاح مع استخدام أسلوب الترغيب والترهيب وشراء ذمم بعض الضعفاء مما تسبب في احداث الفرقة بين أبناء القبيلة وعزلها عن باقي قبائل ليبيا الحرة.

سادسا: محاصرة مدينة بني وليد عسكرياً وامنيا بالأسلحة الثقيلة وترهيب المواطنين داخل المدينة وتسلط أزلام النظام من اللجان الثورية لقمع أبناءنا المنتفضين واعتقالهم وإرهابهم مع عائلاتهم وقبائلهم.

وعلى كل ما سبق إيضاحه فإننا نحن حكماء وشباب ورفله نترحم على كل شهدائنا في مدننا الغالية ونؤكد للعالم اجمع على الآتي:

–   نؤكد ان المجلس الوطني الانتقالي في بنغازي برئاسة المستشار الفاضل مصطفي عبدالجليل هو الجهة الشرعية الوحيدة الممثلة للشعب الليبي .

–   إن أبناء ورفله جزء لا يتجزءا من الشعب الليبي ومنتشرون في كل مدنها والذين عانوا الأمرين من ظلم وجبروت وطغيان النظام الذي امعن في التنكيل بهم بعد ان اعدم واغتال أبنائهم ودمر بيوتهم وشرد عائلاتهم وتلذذ في إذلالهم واستهتر بحرماتهم.

–  إن ليبيا قبيلة واحدة وبلد موحد غير قابل للقسمة عاصمتها الأبدية طرابلس.

–  نحذر القذافي وأزلامه عن الزج بأبنائنا المغرر بهم في القتال وسحب أسلحته وكتائبه مع فك الحصار عن المدينة.

–  إن أهل مصراتة الابطال هم اهلنا واخوتنا وبينهم الكثير من أبناء ورفله الذين يقاتلون جنب لجنب مع إخوانهم الثوار، كما أن إخواننا الزنتان ونالوت ومدن جبل نفوسة الأحرار يتعرضون إلى القصف والقتل غير المبرر من قبل كتائب القذافي، وبالتالي فان أحرار بني وليد لن يقفوا مكتوفي الايدي امام ما يشاهدونه من سفك لدماء الليبيين الشرفاء.

–  في الوقت الذي نؤكد فيه انهيار كل أركان نظام القذافي القبلي في ليبيا وان مدنها إن لم تكن متحررة فإنها محاصرة وتتأهب للانتفاض في كل لحظة، عليه نطلب من القذافي الإيقاف الفوري عن سفك الدماء والرحيل وأبنائه وترك الشعب الليبي يقرر مصيره وصنع مستقبله بعيدا عن الدكتاتورية والتزييف .

 وستحيا ليبيا حرة  بشعبها  العظيم

Advertisements
هذا المنشور نشر في أخبار, بيانات. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s