اعتقال عشوائي واستخدام المجرمين في القتل والنهب

أعرب لنا أحد المحامين من النشطاء الحقوقيين في طرابلس انزعاجه الشديد من تصاعد حملات الاعتقال العشوائي في مدينة طرابلس وضواحيها خلال الاسبوع الماضي، وذكر انه مابين يومي الخميس 14 ابريل والثلاثاء 19 ابريل، تجاوز عدد المعتقلين 1250 في مدينة طرابلس وحدها. كما أضاف أن بعض الذين تم اعتقالهم اجريت معهم تحقيقات بسيطه لمدة ساعات وبعدها أفرج عنهم،  وأن كثيرين منهم بقي رهن الاعتقال إلى الآن ولا أحد يعرف عنهم شياء.
كما ذكر لنا نفس المصدر انه في بداية الاحداث تم الافراج عن 2600 سجين ممن كانوا محكومين في قضايا جنائية، وذلك لإفساح المجال وتفريغ السجون وتجهيزها للمعتقلين السياسيين، وأنه تم اختيار حوالي 350 من بين هؤلاء المساجين وضمهم إلى الحرس الثوري التابع للقذافي كي يقوموا بعمليات خاصة توكل إليهم من قبل الحرس الثوري. ولقد اعترف التلفزيون الليبي في اكثر من برنامج بأن هؤلآء الآن يحمون الثورة!  لم يكن لدينا علم في بداية الامر بطبيعة الاعمال التي يقوم بها هولآء المجرمين، ولكن خلال الاسابيع الماضيه اتضحت الصورة ، وشاهدنا ما يقوموا به من قتل وتدمير وتخريب لصالح النظام، وأخيرا شاهدناهم يقومون بالسطو المسلح على مقار الشركات الاجنبية الواقعة في مدينة طرابلس.

Advertisements
هذا المنشور نشر في أخبار. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s